خوخ غالاكسي (جدول الإنتاج)

خوخ غالاكسي- غلال قرطاج "خوخ العسل"
 تصنف غلال "خوخ غالاكسي" المعروف أيضاً باسم "خوخ البيغل" ضمن فصيلة الورديات مع احتواءها على نواة صغيرة سهلة الانفصال عن اللّب. وتعتبر هذه الغلال بشكلها المسطح والسمين غاية في الروعة واللّذة حيث يسهل تناولها مقارنة مع غلال الخوخ المدوّر. وتحتوي غلال خوخ غالاكسي على عدة مزايا أخرى من أهمّها حجمها الصغير الذي لا يتجاوز4 سم من السماكة الذي يساعد في تسهيل عملية نقلها.
تكون قشور ثمار خوخ غالاكسي رقيقة ولا تحتوي على زغب، ويكون مذاقها مختلفا عن بقية ثمار الخوخ الأخرى حيث يكون لبّها من الدّاخل أبيض اللون ولذيذ المذاق وذو رائحة عبقة.
 تحتوي "مجموعة عذوبة قرطاج" لثمار خوخ غالاكسي على مذاق خاص ومتميز من طعم العسل يكون جاهزا للاستهلاك بداية من منتصف شهر ماي وإلى حدود شهر سبتمبر.
بمزاياها المنعشة وذات الحيوية المعتدلة تعتبر ثمار الخوخ من بين أفضل الغلال التي يمكن استهلاكها في فصل الصيف حيث تمثل صنفا جيدا من الحلويات الخفيفة وخاصة لأولئك الذين يحافظون على الرشاقة، وهي بذلك تكون متلائمة مع الأنظمة الغذائية المخسّسة ومع نظام الحمية ومجموعة أخرى من الأغذية.
ونظرا لوفرة عصارتها ومذاقها الحلو، تحقق ثمار الخوخ مبيعات هامة خاصّة في فترة نضجها التّام ويكون استهلاكها ملحوظا وفوريا. ولا تحتوي غلال خوخ غالاكسي على مواد عجينيّة أو ليفية مثل تلك الموجودة في بقية ثمار الخوخ التقليدية. تحتل العلامة التجارية"غلال قرطاج" مرتبة الريادة على مستوى البلاد التونسية فيما يخص إنتاج غلال خوخ غالاكسي نظرا لأهمية وتعدّد أنواعها المتأقلمة بشكل جيد مع مختلف مناخات بلادنا.
 تتوزع بساتين وحقول الخوخ المستثمرة على مساحة شاسعة تقارب 60 هك يقدّر إنتاجها لسنة 2011 بـ250 طن متأتية من ثلاثة مناطق رئيسية:
منطقة قابس: تنتج حوالي 10% من مجموع الإنتاج (زكرين) وتتم عملية جني المحصول في نهاية شهر ماي وبداية شهر جوان.منطقة نابل: تنتج حوالي 20% من مجموع الإنتاج (معتمدية قرمبالية) وتتم عملية جني المحصول في شهر جوان.منطقة ماطر: تنتج حوالي 50% من مجموع الإنتاج (منطقة سيدي عثمان) وتتم عملية جني المحصول في شهر جويلية وأوت وسبتمبر.
إقرأ المزيد ...

 
* * * * * * * * * * * * * * *